الوحدات

الوخز بالإبر

المعالجة بالوخز بالإبر تجعل الشخص في حالة تحضيرية لتخفيض الوزن. في الحقيقة يتم تخفيض الوزن الزائد بفضل برامج التغذية الخاصة المحضرة للشخص بذاته. معالجة الوخز بالإبر تساعد الذين يقومون بالحمية وفقاً لاربع مواد؛

تخفف سرعة إشتهاء الطعام وتوقفه. ولايوجد داعي لإزدياد فرز إندوفرين (هرمون السعادة)، لأن المعالجة بالوخز بالإبر توفر فرز الإندوفرين في الجسم.

ينظم سرعة ونشاط الأيض – التمثيل الغذائي

يزيل الآثار الجانبية التي من المحتمل ظهورها أثناء تطبيق الحمية مثل الحرقة والحموضة في المعدة، وإنخفاض أو إرتفاع ضغط الدم والسكري. يزيل تناول الطعام من أجل كبح الحرقة في المعدة المتولدة بسبب إنخفاض سكر الدم الذي يتولد عنه الجوع أو شكاوى إلتهاب المعدة.  

يخفف من الكرب النفسي الذي يظهر لدى الأشخاص الذين يطبقون الحمية. وبفضل ذلك يتم تنظيم نشاطات الهرمون والأنزيم الذي يعيق التخلص من الوزن الناتج عن الكرب النفسي.

يمنع التعب والضعف والوهن. 

نتيجةً لهذه المواد يصبحون الأشخاص قادرين على تطبيق الحمية بشكل مريح أكثر لأن التمثيل الغذائي – الأيض يعمل بشكل منتظم أكثر، ويمكن النحف أحياناً بدون تطبيق الحمية.

"هل يرجع مرةً أخرى الوزن الزائد الذي يتم التخلص منه بمعالجة الوخز بالإبر؟"

لايعود الوزن الزائد الذي تم التخلص منه. لأنه مهما كانت الطرق المتبعة، فإن الإعتقاد الخاظئ هو أن التخلص من الوزن الزائد يتم من أجل فترة وجيزة عابرة مؤقتة. النقطة المهمة هنا هي جعل الجسم يتأقلم ويتلائم مع حالة الجسم الجديدة بعد التخلص من الوزن الزائد والإعتياد عليها. وهذا يتحقق بما نطلق عليه إسم برنامج "المعالجة الوقائية" يتم تطبيق "برنامج وقائي" يتناسب مع الوزن الذي تم التخلص منه من قبل الأشخاص. ويتم تعويد الجسم على وزنه الجديد والأشخاص الذين يطبقونه لايزيد وزنهم بشكل مفاجئ. 

هل يوجد آثار جانبية من جراء المعالجة بالوخز بالإبر أو في إجراءاته؟

بسبب عدم إعطاء الجسم أية مادة كيميائية من خارج الجسم فهي قطعياً طريقة معالجة طبيعية وليس معروف عنها أي آثار جانبية. 

الأمهات المرضعات (الستة أشهر الأولى)

الأشخاص الخاضعين للعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي

الاشخاص الذين وضع لهم pace-maker  (بطارية القلب)  

ويمكن تطبيقها على جميع الأشخاص ما عدا المذكورين أعلاه. 

من هم الاشخاص الذين يطبق عليهم المعالجة بالوخز بالإبر؟ هل يوجد أي مراقبة أو عقوبات على هذا الموضوع من قبل وزارة الصحة؟

من الضروري أن يكون الذي يريد أن يقوم بالمعالجة بالوخز بالإبر طبيباً أو طبيب أسنان متخرج من كلية الطب. الأطباء الذين لديهم "شهادة ترخيص للقيام بالتطبيق" هم الذين يستطيعون إجراء وتطبيق هذه المعالجة. 

هل يوجد عمر معين من أجل تطبيق الوخز بالإبر؟

من المكن تطبيقها على جميع الأعمار، لأنها معالجة طبيعية تماماً، ولا تحتوي على أي مواد كيميائية.

 

هل يوجد لمعالجة الوخز بالبر آثار جانبية؟

لايوجد أي آثار جانبية للمعالجة التي تتم ضمن إطار القواعد والنظافة.

 

 كيف يتم إتخاذ قرار تطبيق إجراء الوخز بالإبر بواسطة الإبر أم بطريقة الليزر؟ 

كما هو الحال في تطبيق الوخز بالإبر في التطبيق الإعتيادي التقليدي بإستخدام الإبر على الجسم، والإبر الدائمة في الأذن وما يشابه ذلك من الإبر الشعيرية، من الممكن أيضاً إستخدام المعالجة بالوخز بالإبر عن طريق الليزر على الأشخاص اللذين لديهم خوف من الإبر (بشكل عام الأطفال).

 

هل يوحد فائدة من الوخز بالإبر بما يخص موضوع إضطراب التغذية عند الأطفال؟

من الممكن تطبيق الوخز بالإبر بخصوص الإشتهاء للطعام على الأطفال الذين هم في مرجلة النمو. ولكن البرنامج الغذائي الذي سيتم تطبيقه يجب أن يأخذ بعين الإعتبار أن هؤلاء الأطفال هم في مرحلة النمو والترعرع ويجب تحديده بكل إنتباه ودقة.

 

هل من الممكن تطبيق هذه الطريقة على الأخص على الأطفال الذين يتبولون أثناء الليل؟

يمكن تطبيق المعالجة بالوخز بالإبر إذا لم يكن السبب الرئيسي في موضوع التبول أثناء النوم خلل وتشوه تشريحي (ضعف في عضلات المثاني، وعدى في الجهاز البولي – المسالك البولية، والضغط العصبي الحاصل على المثانة) والنتيجة تكون سارة بنسبة بين 75-80 بالمئة. 

 

هل من الممكن بفضل بالوخز بالإبر معالجة الأمراض الظاهرة في الفترة الأخيرة التي تبدأ بعمر الطفولة مثل الربو، والحساسيو، والجيوب وما مثلها؟

الحالات مثل الربو بالحساسية، والحساسية، والجيوب وعلاجها بالوخز بالإبر، يجب أن يكون قبل كل شيئ تقييمها ومعالجتها من قبل الطبيب المختص مثل المختص "بالأمراض الصدرية" "والأنف والأذن والحنجرة" كما هو الحال في جميع الأمراض الأخرى. والأشخاص الذين تكون معالجتهم غير ناجحة، يجب على التأكيد محاولة المعالجة بالوخز بالإبر كخيار بديل. والنتائج الإيجابية في المعالجات التي تمت هي كثيرة إلى درجة لايمكن تجاهلها. 

 

على ماذا تبنى التغيرات التي تحصل على جلسات بالوخز بالإبر؟

يتغير التجاوب مع المعالجة حسب العمر، والجنس، والشخص. ولا يجب أن ننسى أن كل كائن حي تختلف بنيته عن الآخر. ولكن، بشكل عام يمكننا القول، أن التشخيص المبكر، وكون عمر المريض صغير يوفر لنا ميزة حسنة لأن المرض من أجل أن يصبح مزمناً في الشخص لابد من أن يكون له علاقة بالفترة الزمنية الماضية.

 

 هل من المناسب إجراء المعالجة بالوخز بالإبر على الحوامل؟

يوجد بعض القناعات الخاطئة في مجتمعنا بخصوص بالوخز بالإبر. بالرغم من المعالجة بالوخز بالإبرهي مجردة تماماً من التأثير الجانبي وطريقة طبيعية، إلا أنه مازال الحكم المسبق موجود بأن "لايمكن تطبيق المعالجة بالوخز بالإبر أثناء فترة الحمل". مع العلم أن سبب تمركز هذه القناعة الخاطئة، هو أن النساء الحاملات، لا يستطيعون تطبيق الحمية والبرنامج الغذائي القاسي برفقة المعالجة بالوخز بالإبر كما هو الحال لدى الأشخاص الإعتياديين الذي لديهم وزن زائد. إن تطبيق المعالجة بالوخز بالإبر برفقة برنامج غذائي مناسب أثناء فترة الحمل لايمس الضرر لا بالأم ولا بالطفل.

 

هل تستطيع المرأة الحامل أن تحافظ على رشاقتها بدون التضرر بالمعالجة بالوخز بالإبر؟

في هذه الفترة، الحمية التي سيتم إعطائها برفقة  المعالجة بالوخز بالإبر التي يجب تطبيقها يجب أن يتم تحديدها من قبل "الطبيب المختص في الأمراض النسائية". يتم لكل أمان تطبيق المعالجة بالوخز بالإبر من أجل ضبط الشهية للطعام ومنع التوحم أثناء فترة الحمل وعدم إزدياد الوزن أكثر من الضروري. بجانب ذلك، يمكن تطبيق هذه المعالجة على الأشخاص الذين لديهم تقيئ مفرط. بالإضافة إلى أنه يمكن يمكن الإستفادة من تطبيقه على الاشخاص الذين يريدون الإقلاع عن التدخين لتلافي أضرارها وترك الإعتياد عليها.      

 

هل من الممكن تطبيق المعالجة بالوخز بالإبر من أجل العقم؟

المعالجة بالوخز بالإبر، يجب تطبيقها على التأكيد على اللاتي قمن بإجراء جميع الفحوصات الطبية، وتم تجربة جميع الطرق من أجل الحمل (الطفل الأنبوب، والحقن المجهري.. إلخ..) ولكنهم لم يحصلن على أية نتيجة، واللاتي ليس لديهن أي خلل أو تشوه بنيوي، (اللاتي لم يتم تركيب أنبوب لهم) اللاتي يردن أن يكون لهم طفل. هذه الطريقة البديلة للعلاج، من المهم جداً أن يتم تطبيقها على التأكيد كآخر تفضيل. كما هو الحال في الطبيعة، جسم الإنسان أيضاً له توازن في الطاقة. ومن الكثير جداً من النتائج الإيجابية التي لايمكن التصغير من شأنها تعتمد في أساسها على المعالجة بالوخز بالإبر وأدت إلى تحقيق هذا التوازن مرةً أخرى بفضل المعالجة بالوخز بالإبر.

 

YARDIMA MI İHTİYACINIZ VAR?

444 0 205

Uzmanlarımız sizlere her an yardımcı olmak için hazırlar.